انشطة النقابة

المبصاريون يجلبون أحدث التكنولوجيات في معرض الرباط الدولي

essilor-africa

تواصل النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين المغاربة تنظيم معرضها الدولي للسنة الثالثة على التوالي، بمدينة الرباط، بحضور أزيد من 60 عارضا يقدمون للزوار 300 علامة عالمية، وبمشاركة للرواد العالميين في التجهيزات البصرية الحديثة وأطباء العيون ومروضي ومرممي الأعين.

هشام الشركي، رئيس النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين المغاربة، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: “تأتي الدورة الثالثة من المعرض الدولي الذي تحتضنه العاصمة الرباط في الفترة الممتدة بين 29 مارس وفاتح أبريل 2018، ضمانا لاستمرارية نجاحات الدورات السابقة، وتنفيذا لمخططات النقابة التي تركز على السير قدما للعمل على تطوير مجال البصريات بالمغرب”.

وأضاف رئيس النقابة أنه تم التركيز على جلب أحدث التجهيزات في المجال البصري، وعرض أحسن النظارات الطبية والشمسية على مساحة تقدر بـ12000 متر مربع، وتقديم أحدث التكنولوجيات في مجال العدسات الطبية والعدسات اللاصقة على غرار ما يتداول في جميع الدول العالمية.

وعن أهداف ورهانات المعرض، قال الشركي: “كما كان مسطرا منذ سنة، كانت أهداف النقابة واضحة تتجلى في عدم ترك المهنيين بين مجموعة غير مهنية تتحكم في منتجاتها وأدواتها والتكنولوجيات التي يزاول بها المهني يوميا، وكذا خلق فضاء للتكوين المستمر بجعل المعرض فضاء مميزا لتسطير برنامج علمي محكم بمشاركة محاضرين دوليين ووطنيين يعود بالنفع على المبصاريين في تحسين المردودية أثناء مزاولة المهنة”.

وشدد “كبير المبصاريين” على أن من الأهداف الأساسية للمعرض أيضا “إشراك موزعين من مختلف دول العالم لخلق روح المنافسة، وتوفير منتجات ذات جودة عالية بأثمنة جد مناسبة”.

واسترسل قائلا: “ركزت النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين المغاربة في الدورات السابقة على جعل المعرض الدولي للبصريات بوابة لإفريقيا نظرا للموقع الاستراتيجي الذي يتمتع به المغرب وريادته قاريا في مجال البصريات؛ الشيء الذي تمكنا جزئيا من النجاح فيه، وهذه الدورة حرصنا على مواصلة ذلك وتمكنا من جلب عدد كبير من المبصاريين الأفارقة”.

وأكد الشركي أن الدورة الثالثة من المعرض، الذي يسهر على إعداده فريق كبير من أعضاء النقابة، “ستعرف مشاركة كبيرة لأطباء العيون نظرا للعلاقة الوطيدة التي تربطهم مع المبصاريين، وستوقع بهذه المناسبة اتفاقيات تعاون وشراكة مع عدد كبير من المتدخلين في القطاع من أجل بلورة مناخ حقيقي للتصدي لكل ما يمكنه الوقوف أمام النجاح وتطوير المهنة”.

ودعا رئيس النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين المغاربة المهنيين إلى ضرورة الاتحاد والالتفاف حول النقابة التي تتوفر على 20 فرعا، والعمل على خلق فروع أخرى، مبرزا أن العمل متواصل لتعزيز المكتسبات التي تحققت على جميع الأصعدة.

وقال الشركي إن تنظيمه النقابي يفتخر بأنه ينظم أكبر معرض للبصريات في إفريقيا، الذي “أصبح إشعاعه الدولي مميزا ويبرمجه الممونون الدوليون في برنامجهم السنوي، وبات من المواعيد المهمة في قطاع البصريات بالعالم، وهو الموعد السنوي الذي ينتظره المبصاري المهني وجميع المتدخلين في القطاع من أجل الرقي والسير قدما بالمهنة على المستوى الإقليمي والوطني والدولي”، بحسب تعبيره.

multilens
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
افتح الدردشة
بحاجة الى مساعدة ؟